5144 666 02
info@makeawish.ae

"أمنية" تُسعد قلوب 712 طفلاً وطفلة من 28 جنسية

معلومات الأخبار

  • 02-
    Jan-
    2024
  • أبوظبي

منظم

  • مؤسسة تحقيق أمنية

شيخة بنت سيف: نواكب جهود القيادة الرشيدة في استدامة الفرح والسعادة داخل قلوب الأطفال المرضى مع عائلاتهم

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة  02 يناير 2024: أكّدت حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، الشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان، الرئيس الفخري لمؤسسة "تحقيق أمنية"، أن مؤسسة "تحقيق أمنية" حريصة على مواكبة جهود القيادة الرشيدة في استدامة الفرح والسعادة داخل قلوب جميع الأطفال المرضى مع عائلاتهم داخل وخارج الدولة على حدٍّ سواء.

وأفادت سمو الشيخة شيخة: "إسعاد قلوب المرضى وإدخال مشاعر الأمل والتفاؤل والقوة والشجاعة إلى قلوبهم عنوان مهمّتنا التي لا تنتهي. ويُسعدنا في مؤسسة تحقيق أمنية أن نواكب أهداف عام الاستدامة الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله" في استدامة الفرح والسعادة في قلوب الجميع دون تفرقة".

مُضيفة: "تمكّنت المؤسسة خلال عام 2023 من نثر بذور السعادة والتفاؤل في قلوب 712 طفلاً وطفلة من 28 جنسية داخل الدولة وخارجها، الذين يُعانون من حوالي 98 مرضاً من الأمراض المُزمنة المُهدّدة للحياة.

وقالت سمو الشيخة شيخة: "عمل الخير الإنساني النبيل في دولة الإمارات لا تتوقف عجلته، ونُسارع في المؤسسة إلى تحقيق أمنيات الأطفال المرضى بغض النظر عن أماكنهم أو جنسياتهم. وأثلجت نتائج عام 2023 قلوبنا حيث تمّ تحقيق 307 أمنيات في الإمارات، 217 أمنية في المملكة الأردنية الهاشمية، إضافة إلى 188 أمنية في جمهورية مصر العربية، ونتطلّع إلى مزيد من الإنجازات والتوسّعات في عمل الخير وإسعاد قلوب الأطفال المُصابين بأمراض خطيرة أينما كانوا".
 

وأشادت سمو الشيخة شيخة بجهود فريق عمل المؤسسة المبذولة في الحرص على تحقيق أمنيات الأطفال، مع تمكّنهم من زيادة نسبة تحقيق الأمنيات المُتعلّقة بالسفر خارج الدولة عن طريق الحملات المُنتظمة  التي يتمّ إطلاقها بهذا الخصوص .

كما توجّهت سمو الشيخة شيخة بنت سيف بالشكر والتقدير إلى كافة المؤسسات الحكومية والخاصّة الحريصة على ردّ الجميل لأرض الخير والبركة، والملتزمة بتأدية مسؤولياتها المجتمعية، وإلى كافة أفراد مجتمع الإمارات على مُساهماتهم الكريمة والسخية التي لعبت دوراً محورياً مهمّاً في تحويل كافة أمنيات الأطفال المرضى إلى واقع أدخل السعادة والأمل على قلوبهم مع عائلاتهم.